ان التقييد الجغرافي للاجئين والمهاجرين الذين يصلون الى اليونان في أعقاب الاتفاقية المثيرة للجدل المبرمة  بين الاتحاد الاوروبي وتركيا الذي ورد في قرار مديرة دائرة اللجوء،  ينتهك احترام مبدأ القيمة الإنسانية، كما انه لا يبرر ضرورة تطبيقه . هذا ما أعلن عنه في المؤتمر الصحفي الذي عقده في أثينا ممثلو نقابات المحاميين  في خيوس وميتيليني ورودس وكوس وساموس والمجلس اليوناني  من اجل اللاجئين

 

رشح عن تقرير استقصائي صحافي تشكيك في تجريم المهاجرين الذين القي القبض عليهم بتهمة محاولة سرقة مواشي بالقرب من مركز موريا

 

رفضت رئيسة المحكمة الابتدائية في جزيرة خيوس ماريا توبازي القبول بالإجراءات القانونية المستعجلة التي قامت بها بلدية خيوس ازاء نصب منازل جديدة مسبقة الصنع  في  مركز النقاط الساخنة فيال والتي سوف توضع بدلا من الخيام

 

 وصل تسعمائة وسبعة  وتسعون 997 لاجئا ومهاجرا الى جزر شمال  بحر ايجة في شهر فبراير شباط . ومن بينهم وفد الى ليسفوس خمسمائة وثلاثة وخمسون 553 شخصا، والى خيوس  فقط سبعة واربعون 47 ، والى ساموس ثلاثمائة وسبعة وتسعون 397 شخصا، مقابل وصول  ستمائة وتسعة وتسعين 699  لاجئا ومهاجرا في شهر فبراير شباط الماضي وفدوا  على الشكل التالي:  مائتان واثنان وخمسون 252 الى ليسفوس ، ومائتان وخمسة وسبعون 275 الى خيوس ، ومائة واثنان وسبعون 272 الى ساموس

 

 

توقع خبراءُ الطقس في اليونان ان يكون غائما  بشكل متفرق مع هطول امطار متقطعة وحدوث عواصف.  كما تهطل الثلوج  بشكل متقطع  في الجبال الشمالية . وتهب رياح جنوبية الوجهة تتراوح سرعتها بين ثلاثة 3 وخمسة 5   بفورت،  لتصل سرعتها بشكل مؤقت الى سبعة 7  بفورت.  وسوف يطرأ ارتفاع طفيف  في  درجات الحرارة