أعلن ‏وزير الخارجية اليوناني نيكوس ذاندياس ، أن تركيا صعدت من خطواتها غير القانونية في المتوسط، مشيرا إلى أن تركيا تجاهلت مقترح الاتحاد الأوروبي لتحسين العلاقات.

 

وأضاف ‏الوزير : أن السلوك التركي لم يدع مجالا لحوار إيجابي.

 

وأشار ‏ذاندياس  ، إلى أنه على الاتحاد الأوروبي أن يكون جاهزا لاعتماد تدابير ضد تركيا.

وقالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل إن قادة الاتحاد الأوروبي سيناقشون سعي تركيا للتنقيب عن الغاز الطبيعي في مياه متنازع عليها في شرق البحر المتوسط خلال قمتهم المقبلة في ديسمبر (كانون الأول).
وأوضحت ميركل للصحافيين بعد اجتماع مع زعماء الاتحاد الأوروبي، يوم (الخميس): «الأمور لم تتطور بالطريقة التي كنا نتمناها».
كان وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، قال في وقت سابق الخميس، إنه يجب على تركيا وقف الاستفزازات في منطقة شرق البحر المتوسط إذا كانت ترغب في تجنب التطرق مجدداً إلى عقوبات الاتحاد الأوروبي خلال قمة الاتحاد في ديسمبر (كانون الأول).

وقبل اجتماع مع نظرائه من دول الاتحاد الأوروبي، قال ماس: «الأمر بيد تركيا في القرار الذي سيُتخذ في قمة الاتحاد الأوروبي».