وزارة الخارجية اليونانية : ادانة توسيع منطقة البحث والانقاذ التركية في بحر ايجة 

وصلت التوترات بين تركيا واليونان إلى مستوى جديد مع إدانة أثينا لتوسيع منطقة البحث والإنقاذ التركية في بحر إيجة.

ونشر وزير النقل والبنية التحتية التركي عادل قره إسماعيل أوغلو، اول من أمس السبت، خريطة تمتد فيها منطقة مسؤولية تركيا عن عمليات البحث والإنقاذ إلى وسط بحر إيجة. وبذلك أعلنت أنقرة أنها مسؤولة عن مساعدة ركاب السفن التي تتعرض للغرق عندما يرسلون إشارة طوارئ على بُعد أميال قليلة من جزر يونانية مثل ميكونوس أو سانتوريني أو كريت في وسط بحر إيجة.

وقالت الخارجية اليونانية في بيان شديد اللهجة، إن “تركيا تواصل الاستفزازات وتطالب بتقاسم بحر إيجه مع اليونان في عمليات البحث والانقاذ”، وأضافت أن الخطوات التركية الأخيرة حول الحديث عن حق أنقرة في عمليات البحث والإنقاذ في بحر ايجه، هو “تصميم على إحداث مزيد من الفوضى وتعريض الأرواح البشرية للخطر”.

وأشارت أثينا إلى أن كلاً من المنظمة البحرية الدولية والمنظمة الدولية للطيران المدني قد أسندت عمليات البحث والإنقاذ في بحر إيجة إلى اليونان لأكثر من 70 عاماً.

وقالت أثينا إن تركيا تضيف الآن «قضية أخرى إلى القائمة الطويلة للمطالبات التعسفية وغير القانونية في بحر إيجة».