كشف دبلوماسي أوروبي، يوم امس  الأربعاء، تفاصيل القمة الأوروبية المقررة عقدها بعد ظهر الجمعة المقبلة.

وقال الدبلوماسي الأوروبي أن القمة ستبحث تطورات أزمة شرق المتوسط، وفقا لما نقلته قناة العربية.
كما رجح الدبلوماسي إدانة القمة الأوروبية خطوات التصعيد التركي في منطقة شرق المتوسط.

وأعلنت الحكومة اليونانية انها سوف تعرض موضوع فرض عقوبات بحق تركيا وعدم تأجيل تفعيلها الى  شهر ديسمبر كانون الاول عام 2020 في حال عدم انصياعها  للقانون الدولي والتوقف عن استفزازاتها إزاء اليونان وقبرص .

ومن المقرر أن يعقد القادة الأوروبيون أعمال قمتهم اليوم الخميس وغدا الجمعة  في بروكسل، ومن المقرر أن يكون الملف التركي وأنشطة أنقرة الأخيرة في شرق المتوسط أمام القمة الأوروبية مجددا.

يذكر أن رؤساء الدول والحكومات الـ27 كانوا وجهوا، مع انتهاء القمة الأخيرة، تحذيرات لتركيا، وأنذروها بفرض عقوبات عليها ما لم تتراجع عن الخطوات التي وصفوها بـ الاستفزازية والتي تنتهك سيادة اليونان وقبرص عن طريق التنقيب عن الغاز في المياه الإقليمية لكل منهما.

ولفت المتحدث الرسمي الأوروبي لشؤون السياسة الخارجية والأمن بيتر ستانو فى تصريحات إلى أن قادة الاتحاد اتفقوا على مراقبة سلوكيات تركيا في الفترة القادمة على أن تتخذ القرارات لاحقا.

وسيناقش ملف المناخ أيضا مع توقع أن يحدث الاتحاد الأوروبي بحلول السنة أهدافه على صعيد خفض غازات الدفيئة بحلول العام 2030.

وتريد المفوضية أن يصبح مستوى الخفض 55 % مقارنة بمستويات العام 1990 فيما النسبة المحددة راهنا 40 %، من أجل التوصل إلى تحييد أثر الكربون بحلول العام 2050.

في المقابل، يطالب البرلمان الأوروبي بخفض لا يقل عن 60 %.