وصل رئيس الوزراء اليوناني كرياكوس ميتسوتاكيس يوم امس  الاثنين الى العاصمة البرتغالية لشبونة في زيارة رسمية بمناسبة استلام البرتغال الرئاسة الدورية للاتحاد الاوروبي في النصف الاول من عام 2021 الجاري.

وتتطلع انظار اليونان على القمة الاوروبية المرتقبة في شهر مارس اذار المقبل حيث من المنتظر التحقق من تقييد تركيا بالمقررات الصادرة عن الاتحاد الاوروبي .

واجتمع ميتسوتاكيس مع نظيره البرتغالي أنطونيو كوستا ، وتناول النقاش الثنائي اخر مستجدات العلاقات اليونانية التركية  وملف الهجرة وحملة التلقيح ضد فيروس كورونا والموارد المالية لصندوق اعادة النهوض بالاقتصاد الاوروبي . 

وشكر ميتسوتاكيس البرتغال جراء دعمها لعمليات وكالة الحراسة الحدود البحرية الاوروبية فرونتكس في بحر ايجة ، مشيرا الى انخفاض هام لتيارات الهجرة خلال العام المنصرم لكنه شدد على ضرورة رفع مستوى المساعدة الاوروبية .

فيما تحدث رئيس الوزراء البرتغالي عن ضرورة بلورة معاهدة جديدة حول الهجرة . مضيفا ان الرئاسة البرتغالية للاتحاد الاوروبي  ستعمل بهدف دعم التعاون الاقتصادي المستند على الدعم الاجتماعي ، ومشددا على ان “مفتاح ” النهوض الاقتصادي مرتبط بحملة التلقيح ضد جائحة فيروس كورونا المستجد . ولقد وافقه في الرأي رئيس الوزراء اليوناني ميتسوتاكيس مضيفا ان النصف الاول من العام الجاري سوف يكون بداية العودة الى الحياة الطبيعية . وفيما خص صندوق النهوض الاقتصادي الاوروبي ، قال ميتسوتاكيس انه نجاح كبير للاتحاد الاوروبي ولكن  لا يجب ان يتأخر تحويل الموارد المالية الى الدول الاعضاء . وهذا ما وافق عليه نظيره البرتغالي انطونيو كوستا .