توفي يوم امس الكاتب اليوناني فاسيليس الكساكيس الحائز على جوائز عدة عن عمر يناهز 77 عاما.


ولطالما اعتبره الفرنسيون بانه يوناني فيما اعتبره اليونانيون فرنسيا ، وكان صلة وصل بين اثينا وباريس وكلا الثقافتين  . ودون مؤلفاته الادبية بالفرنسية واليونانية وكان يكره الجدية ومغرما من دون انقطاع بالقيم وافراح الحياة وله علاقة غرامية مع الكلمات .

ولد الكاتب فاسيليس الكساكيس  في  شهر ديسمبر كانون الاول بالعاصمة اليونانية اثينا ، ودرس الاعلام ومن ثم هاجر في عام 1969 الى باريس ، وتعاون لسنوات عديدة مع صحيفة لو موند ، ونشر اصداراته الاولى بالفرنسية .

واول كتاب وضعه بلغته الام اليونانية وعنوانه “تالغو ” في عام 1982 حقق نجاحا كبيرا ، وتعدت مبيعاته الـ 200000 نسخة. كما كتب باليونانية المؤلفات التالية : اللغة الام في عام 1995 ، وقلب مارغاريتاس في عام 1999 .

حظي الكساكيس  باعتراف اوروبي عبر منحه العديد من الجوائز نذكر منها : جائزة الدولة للرواية عن كتابه  “الكلمات الاجنبية ” في عام 2004 ، وجائزة Medicis عن كتابه “اللغة الام ” في عام 1995 ، ومنحته الاكاديمية الفرنسية في عام 2007  جائزة الرواية وفي عام 2017  منحه قسم اللغة الفرنسية  التابع لجامعة أثينا  لقب الدكتوراه الفخرية